هل التفكير دليل كافي على الوجود؟!


Duration = 02:10

Related Videos

Description

دقيقة كلام فلسفة هل التفكير دليل كافي على الوجود؟! "لو خدت بالك من فكرة ديكارت "أنا أفكر،أذن أنا موجود" هتلاقيها ناقصة فرضية أولى غالبا بتختزل للتسهيل علشان البرهان يكون مظبوط وهو " كل شئ بيفكر له وجود، أنا أفكر، أذن أنا موجود" وده النقد التانى لديكارت فمثلا شخصية عاشور الناجى فى رواية أديبنا الكبير نجيب محفوظ الحرافيش بتفكر وأفكار حكيمة جدا كمان، لكنها أكيد مالهاش وجود! فمش مظبوط ان كل شئ بيفكر له وجود .. ممكن يكون ردك أن شخصية عاشور لها وجود فى عالم رواية الحرافيش الخيالى لكن مش فى العالم الواقعى، واقعة جزء من واقع رواية الحرافيش ... لكن الرد هيكون معرفتنا ان فى شخص اسمه عاشور الناجى كان بيفكر بيدلنا على وجوده لكن ما نقدرش نتأكد من وجودة فى الواقع، معرفة أن شئ أو شخص بيفكر ما يثبتش أن له وجود فى الواقع! الخروج من المعضلة دى كامن فى سر أستخدام ديكارت لصفة المتكلم "أنا" فى كتابة التأملات لانه اذا كنت شاكك فى وجود عاشور الناجى فى عالم خيالى أو الواقع، يبقى "أنا" اكيد موجود فى الواقع! ديكارت فى مقدمة كتابة "تأملات فى الفلسفة الأولى" - اللى بنصحك أنك تقراه لو عندك فرصة - قال ان الكثير من القراء مش هيقروا أفكارة فى تسلسلها المنطقى، ومش هيربطوا بينها.. وكمان قال انه مش باحث عن تأييد من سلطة عليا، او جمهور لافكارة – ويمكن دى الفكرة اللى فعلا أخطأ فيها ديكارت لانه بينظر له على انه "ابو الفلسفة الحديثة" وانه ادى الفلسفة اليقين الموجود فى علوم تانية زى الرياضيات من غير الاعتماد على أفكار غيبية أو غير واقعية .. واٍسس قاعدة عقلية ومنطقية للمعرفة!" ~ من الحلقة الرابعة من كلام فلسفة: الأنا The Cogito http://youtu.be/Mcmo9jSJyOY للتواصل ومتابعة باقى الحلقات تابعونا على: https://www.facebook.com/KalamFalsfa http://kalamfalsfa.wordpress.com https://plus.google.com/u/0/+KalamFalsfa https://twitter.com/kalamfalsfa
For copyright or any other issue, please consult YouTube as per their Service Terms in C section of 6.