فيلم وثائقي عن الجن كوري فقط للكبار


Duration = 01:23:27

Related Videos

Description

احداثه بالتفصيل الى هذه اللحظة! مجموعة عكفوا على تصوير فيلم وثائقي بخصوص مصنع مسكون مات مالكه وعائلته وصديقته! المجموعة مكونة من 3مختصين بطرد الارواح ربما اعمارهم لاتتجاوز ال26 شابين وفتاة. و3من طاقم التصوير مخرجة ومصور ومسجلة صوت. حذرهم سكان الحي من الدخول وحاولوا ابعادهم إلا ان اصرارهم حال دون ذالك دخلوا الفرقة وبحماس قوي وروح حيوية..جابوا المصنع كاملاً...مع وضع طقوسهم البوذية.في طرد الارواح وقرروا البيات في المصنع...أشعلوا نار للتدفئة المصنع مدمر ومكسر وكل شيء به أصبح فوضى مسجلة الصوت وبدون سابق إنذار تم دفعها إلى مستنقع مائي "وتبين في آخر الفيلم انه لم يكن مائي بل دموي" لكن تم إخراجها بدون أن تصاب بشيء... أكمل الفريق عمله فكان لديهم مايسمى بإختبار الشجاعه لطاردين الارواح...بدأو بالبنت دخلت بغرفة من غرف المصنع فشعرت بوجود شعر طويل يتدلى على يدها بشكل مهيب جداً أخرجوها بحالة نفسية سيئة وكان تلك اللحظة المصور يصور ذالك الحدث مع نداءات الجميع بتوقيف التصوير أتى زميلها فبدأ يصرخ بالمصور بشكل جنوني على غير العادة ان يوقف التصوير وكان بدا متغيراً جداً فكان في تلك اللحظة تعرض للمس...ذهب لمكان ما وقتل زميله ثم قتل نفسه فمات اثنان من الفريق بدأ الطاقم بالبحث عن الاثنان...عثروا عليهم مقتولين..فقرروا الهرب بأسرع مايمكن...إلا ان الانتقام حال دون ذالك...تم إقفال بوابة المصنع من قبل الجان...حتى يتم الانتقام ممن اخترق سكنهم.. ماتت الثالثة في فريق طاردين الارواح...ولم يبقى سوى طاقم العمل على الفيلم المصور والمخرجة ومسجلة الصوت فكانوا يركضون ببكاء وهستيريا في ممرات المصنع للهرب.. في تلك اللحظة كانت هناك غرفة جانبيه أدلت مسجلة الصوت رأسها إلى الغرفة...فتم سحبها دون ظهور من كان يسحبها بشكل عنيف جداً وضربها بعنف في الأرض والجدار وتسحيبها بالممرات حتى تم قتلها وفي آخرة الأمر لم يتبقى من المجموعة 6 إلا المخرجة..أستطاعت اخفاء نفسها تحت أخشاب وفوضى على أرضية المصنع.. واتصلت بالشرطة اخبرتهم بأمر القتل لمن معها..وبقيت دقائق لم تتعرض لشيء إلا انها تسرعت بالخروج فخرجت من مخبأها..وتم الاجهاز عليها وقتلها مباشرة...فانتهى الفريق 6بأكمله.. أنتقاماً من الجان لأنهم اخترقوا سكنهم ومعهم عدة التصوير والتحدي لهم. عثرت الشرطة على اشرطة الصوت والفيديوهات لكنها لم تكن بحالها..بل كانت مدمرة ومكسرة بشكل مزري جداً وتمت معالجتها تقنياً حتى ظهر محتواها.
For copyright or any other issue, please consult YouTube as per their Service Terms in C section of 6.